المحتوى الرئيسى

هيومن رايتس ووتش جنود من الاتحاد الإفريقي اغتصبوا نساء في الصومال وقايضوا الغذاء بـ الجنس

أعلنت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في تقرير نشر الاثنين أن جنودا من قوة الإتحاد الإفريقي التي تقاتل في الصومال قاموا باغتصاب نساء ومقايضة مساعدات غذائية بخدمات جنسية. وجاء في تقرير المنظمة أن "بعض النساء اللواتي تعرضن للاغتصاب قلن إن الجنود أعطوهن طعاما أو أموالا بعد الاعتداء عليهن لجعل الأمر يبدو وكأنه مقايضة". ولم يصدر رد فعل فوري عن قوة الاتحاد الإفريقي (أميصوم) التي يبلغ عددها 22 ألف جندي من ست دول والتي تحارب حركة الشباب الإسلامية المرتبطة بالقاعدة منذ 2007. والنساء الضحايا غالبيتهن من مخيمات بدائية في العاصمة مقديشو بعد أن هربن من المناطق الريفية خلال المجاعة التي ضربت البلاد في 2011. ومن بين الجهات المانحة لـ"أميصوم" الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وبريطانيا والولايات المتحدة. وتابع التقرير أن جنود القوة الإفريقية "من خلال استخدام وسطاء صوماليين لجاوا إلى مجموعة من الأساليب من بينها المساعدات الإنسانية لإرغام نساء وفتيات على أعمال جنسية"، وذلك بالاستناد إلى شهادة 21 إمراة وفتاة. وأضاف "لقد قاموا أيضا باغتصاب أو الاعتداء جنسيا على نساء كن يطلبن مساعدات طبية أو مياه من قواعد "أميصوم". وأصغر الضحايا سنا عمرها 12 عاما فقط، وتقول إنها تعرضت للاغتصاب من قبل جندي بوروندي. وروى العديد من النساء أنهن قصدن قواعد أميصوم لطلب أدوية لأطفالهن المرضى. وتابع تقرير منظمة "هيومن رايتس وو

مصدر الخبر :

اخبار متعلقة

اضف تعليق