المحتوى الرئيسى

ألف عنصر من المسيحيين والإيزيديين ينهون تدريباتهم استعدادا لقتال داعش

قال قائد أركان قوات البيشمركة، الفريق جمال ايمنكي، اليوم الأربعاء، إن قوة من جيش شمال العراق قوامها ألف عنصر من المكونين المسيحي والإيزيدي (أقلية دينية) "انهت تدريباتها على الأسلحة الحديثة"، مبينا أن هذا النوع من التدريبات زادت من القدرات القتالية لتلك القوات.

وأوضح ايمنكي في تصريح لوكالة "الأناضول" أن "قوة مكونة من ألف عنصر غالبيتهم من المكونين المسيحي والكرد الإيزيديين تم تأسيسها مؤخرا، أنهت تدريباتها على أسلحة بريطانية حديثة من النوع الرشاش الثقيل وأخرى مضادة للدروع".

وتابع قائد أركان البيشمركة أن "خبراء وعسكريين بريطانيين أشرفوا على تدريب تلك القوة في معسكر يبعد نحو 10 كم شمال شرق مدينة أربيل"، مبينا أن "التدريبات التي يتلقاها البيشمركة على يد خبراء وعسكريين من دول التحالف الدولي ضد تنظيم داعش، زادت من القدرات القتالية لقوات البيشمركة كثيرا".

ايمنكي قال، أيضا، إن "بعض العناصر من قوات البيشمركة أجروا تدريبات على حرب الشوارع بإشراف عسكريين من دول التحالف استعدادا لقتال تنظيم داعش بالمدن".

وقدمت بعض الدول المشاركة في التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش"، ومن بينها الولايات المتحد

مصدر الخبر :

اخبار متعلقة

اضف تعليق