المحتوى الرئيسى

بالصور ترعة المحمودية تتحول لأكبر مقلب قمامة بالإسكندرية والأهالي يستغيثون بالمسئولين

تحولت ترعه المحموديه الي اكبر مقلب للمخلفات بالاسكندريه يمتد من شرق المدينه الي غربها مخترقًا اربعه احياء من احيائها السته، علي الرغم من انها كانت المتنزه الاول للمواطنيين وخاصه البسطاء.

فوسط غياب الامن، وكذلك مسئولو المحافظه، اعتاد المواطنون القاء مخلفات البناء والمخلفات المنزليه والحيوانات النافقه، وكذلك المخلفات الطبيه، كما يقوم عدد من الشركات الموجوده بمنطقه محرم بك بالقاء الصرف الصحي بها.

يقول محمود السيد، احد قاطني منطقه محرم بك، الترعه تغير وضعها بشكل كبير بعد قيام الثوره، وتحولت مع الغياب الامني الي مقلب قمامة للمواطنين والمقاولين، حيث كانت تقوم عربات الردم بالقائها علي حافه الترعه، كما يقوم المواطنون بالقاء مخلفاتهم بها، مضيفًا، ومع الاسف استمر الوضع الي الان بهذا السوء، مطالبًا بضروره التدخل لحمايه الاهالي والمحيطين بها من الحشرات التي تحمل الامراض والروائح الكريهه، والزواحف التي اصبحت تملؤها.

كما اكد محمد علي، قاطن بجوار الترعهبمنطقه الحضره، ان عدد من الشركات والمصانع تقوم بالقاء مخلفاتها داخل ممياه الترعه، مشيراً الي انهم ارسلوا شكاوي عديده الي المسئولين بحي وسط والمحافظه ولكن لم يتحرك احد.

من جانبه حذر الدكتور محمد متولي، الدكتور بكليه الطب جامعة الاسكندرية، من خطوره ان تكون الترعه بها كل تلك المخلفات، خاصه العضويه منها والمتمثله في الحيوانات النافقه ومخلفات الصرف، لانها مصدر مياه الشرب للمدينه.

واكد متولي، ان عمليات تنقيه المياه من خلال المساحات علي الترعه لجعلها صالحه للشرب لن تتمكن من ازاله كل المخلفات والشوائب والامراض الخطيره بها.

مصدر الخبر : بوابة الأهرام

اخبار متعلقة

اضف تعليق