المحتوى الرئيسى

البابا يدعو الكاثوليك في عيد القيامة إلى السعي وراء الحق والجمال والحب

قاد البابا فرنسيس كاثوليك العالم البالغ عددهم 1.2 مليار نسمه في عيد القيامة ليل السبت وطالبهم خلال تجمع ليلي حاشد بنبذ الخلافات والتمسك بايمانهم بكل قوه.

وفي ثالث عيد قيامه له منذ انتخابه عام 2013 ابقي البابا علي تقليد متبع بتعميد عدد من الاشخاص وهم فتاه كمبوديه (13 عاما) وتسعه اشخاص بينهم امراه (66 عاما) من كينيا. وكان متشددو حركة الشباب الصومالية قتلوا 148 شخصا في جامعه بكينيا واستهدفوا علي الارجح المسيحيين بالقتل في حين سمحوا لبعض المسلمين بالفرار.

وكان البابا قد صلي من اجل المسيحيين المضطهدين خلال قداس الجمعه العظيمه.

ومن بين الاشخاص الذين تم تعميدهم في الكنيسه مواطن ايطالي من أصل مصري (29) عاما يشير اسمه الي انه ربما ولد لعائله مسلمه. واختار لنفسه اسما مسيحيا جديدا هو بول. ولم يذكر الفاتيكان اي تفاصيل عن الخلفيه الدينيه السابقه للاشخاص الذين تم تعميدهم.

ودعا البابا في عظته الكاثوليك الي تعلم كيفيه "التعمق في سر" عيد القيامه. واضاف "التعمق في السر يعني الذهاب الي ما هو ابعد من منطقه الراحه الخاصه بنا .. الي ما هو ابعد من الكسل والخلافات التي تعطلنا والبحث عن الحقيقه والجمال والحب."

وفي بدايه الاحتفال خيم الظلام علي كاتدرائيه القديس بطرس الضخمه للاشاره الي الظلام في قبر المسيح خلال الفتره بين موته وقيامته.

مصدر الخبر : صدى البلد

اخبار متعلقة

اضف تعليق