المحتوى الرئيسى

السفن الإيرانية على الشواطئ اليمنية وأمريكا والسعودية تستعدان للمواجهة

امريكا والسعوديه تستعدان لمواجهه محتمله في خليج عدن مع السفن الايرانيه مسؤول عسكري امريكي: خضوع السفن الايرانيه للتفتيش انتصار للأمم المتحدة والاتفاقيات الدوليه مصر قد تدخل في مواجهه مباشره مع السفن الايرانيه

ذكرت صحيفه "وول ستريت جورنال" ان القوات المسلحه الأمريكيه وحلفاءها السعوديين يستعدون لمواجهه محتمله في خليج عدن بسبب سفينه شحن ايرانيه يقال انها تحمل مساعدات لليمن.

واضافت الصحيفه: ان سفينتا شحن ايرانيتين تجمعتا في مياه محاذيه للشاطيء اليمني ومعهما قارب ايراني يعتقد انها تحمل مساعدات إنسانية للمدنيين، المتضرريين من القصف علي اليمن.

وعلق التقرير ان ذلك اثار مخاوف من تجاهل ايران الضغط الدولي، وترسل السفينه مباشره الي اليمن دون اتفاق مع عمليات تفتيش الامم المتحده، واذا حاولت ايران تحدي الامم المتحده والولايات المتحده فان ذلك يعني بدايه لمواجهه ما، فقد يمنعها سفن الشحن السعوديه من الوصول الي اليمن.

وتمتلك الولايات المتحده قوه بحريه مسلحه تشمل 14 سفينه حربيه في البحر قرب المنطقه، تتابع عن كثب السفن الايرانيه التي من المقرر ان تصل غرب اليمن يوم الخميس، وفقا لما ذكرته وكاله انباء الجمهوريه الاسلاميه الرسميه.

ودعا مسؤولون امريكيون ايران الي ارسال سفنها الي جيبوتي لتخصع لتفتيش اممي، ولكنها تجاهلت النداء.

وقد صرحت المتحدثه باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرزيه افخام الاسبوع الماضي ان المساعدات الايرانيه لليمن ستكون منسجمه بشكل كامل مع الامم المتحده، ولكنها لم تذكر ما اذا كانت ستذهب الي جيبوتي ام لا.

ونقلت الصحيفه الامريكيه عن احد كبار مسؤولي الدفاع ان مجرد ذهاب السفينه الايرانيه الي جيبوتي سيعد انتصارا للامم المتحده، ويعني ان ايران لا تتجاهل او تزدري الاتفاقات الدوليه.

ونقلت الصحيفه عن مسؤول عسكري امريكي: الشيء الوحيد الذي سيسبب معظم المشاكل اذا اقتربت السعوديه لمواجهه السفينه.

مصدر الخبر : صدى البلد

اخبار متعلقة

اضف تعليق