المحتوى الرئيسى

مخاوف أوروبية بالغة من التوسع العسكري للدب الروسي في سوريا وإعلان روسيا إجراء مناورات عسكرية شرق الب

مخاوف أوروبية بالغة من التوسع العسكري للدب الروسي في سوريا.. وإعلان روسيا إجراء مناورات عسكرية شرق البحر المتوسط بوحدات بحرية فائقة يرعب "الناتو" 09/24 16:28

اثار التوسع العسكري الروسي الملحوظ مؤخراً في سوريا حاله كبيره من القلق لدي كل من فرنسا وبريطانيا ولا يخفي علي احد القلق الامريكي من الامر ذاته، فالتوسع العسكري الروسي لم يتوقف عند دعم نظام بشار الأسد بالعتاد والسلاح فقط بل دشنت موسكو قاعدتين عسكريتين –وفق ما اشارت به وسائل اعلام- بجانب الاعلان مؤخراً عن تشكيل فريق اسرائيلي- روسي لتنسيق العمليات العسكرية بالاراضي السوريه وتفادي النيران الصديقه.

علي صعيد متصل اعلنت موسكو عزمها القيام بمناورات عسكرية موسعه خلال الايام القادم بشرقي البحر المتوسط باستخدام عدد من السفن والقطع البحريه العتيده واجراء اكثر من 40 تمرينا قتاليا منها تمارين رمايه الصواريخ والقذائف المدفعيه علي الاهداف البحريه والجويه.

الاعلان الاخير لموسكو اثار خيفه الغرب خاصه بريطانيا وفرنسا التي قال وزير دفاعها ان بلاده والمملكه المتحده قلقتان بشان الزياده -التي وصفوها الكبيره للغايه- في التواجد العسكري الروسي بسوريا، فيما يلتقي وزراء خارجيه الدولتين بجانب نظيرهم الالماني ومسؤوله الاتحاد الاوروبي للسياسه الخارجيه لمناقشه القضيه.

القدرات العسكريه والقتاليه الكبيره للوحدات التي اعلنت موسكو نياتها ارسالها لشرق البحر المتوسط بالقرب من الساحل السوري تبرر المخاوف التي اعربت عنها دول اوروبيه، ذلك انها تشمل وحدات عسكريه عنيفه المهام وقادره علي تدمير بوارج وحاملات طائرات والقيام بعمليات انزال بري علي السواحل.

وتعتبر ابرز الوحدات المشاركه في المناورات هي، طراد "موسكو" وسفينه الحراسه "سميتليفي" وسفينه الانزال "ساراتوف" بجانب وحدات المسانده.

ويلقب طراد موسكو بـ "قاتل حاملات الطائرات" حيث ان مهمته الاساسيه هي مهاجمه حاملات الطائرات والقطع البحريه، وترتكز قوه الطراد في صواريخ كروز المضاده للسفن والتي يبلغ مداها 550كم : 700كم وتصل سرعتها الي حوالي 3000كم بالساعه وراسها الحربي يبلغ وزنه 950 كجم.

وتكمن قوه هذه الصواريخ بطريقه عملها اذ تنطلق بدفعات اكثر من صاروخ تصل لـ 8 صواريخ في المره الواحده وتنطلق مجموعه الصواريخ علي ارتفاع منخفض جداً فوق سطح البحر لمنع كشفها فيما يرتفع صاروخ واحد فقط من المجموعه عده كيلومترات فوق سطح الماء و يعمل راسه الراداري علي ارسال اشارات التصحيح والتوجيه الي باقي الصواريخ بالاسفل.

وفي حال كشف الصاروخ بالاعلي وتدميره يتم بشكل اوتوماتيكي استبداله بصاروخ اخر من المجموعه بالاسفل ليستكمل مهمه تتبع الهدف و توجيه باقي الصواريخ، ما يعني انه في حال اسقاط صاروخين او ثلاثه او حتي اربعه ستتمكن باقي الصواريخ من الاقتراب من الهدف واصابته بدقه.

ويحمل الطراد 16 صاروخا من نوع ss-n-12 و84 صاروخ مضاد للجو من و4 صواريخ sa-n-4 ومدفعين عيار 130 ملم بجانب نظام مركزي للدفاع ضد الصواريخ.

صنع الطراد موسكو الصاروخي 1983 ومزود بـ 16 منصه من منظومه "فولكان بي – 1000" الصاروخيه الضاربه المضاده للسفن، ويستلزمه اصابه حامله طائرات بـ3 صواريخ فقط لتدميرها، الامر الذي جعل الخبراء في الناتو يصفون الطراد بانه "قاتل لحاملات الطائرات".

اما القطعه الاخري وهي سفينه "ساراتوف" والتي سبق لها ان اجتازت بنجاح الاختبارات المعهوده في عرض البحر، فهي سفينه مجهزه للانزال او الابرار البحري سواء لجنود او مركبات ويصل طولها الي 112.8 متر بارتفاع 15.3 متر وتبلغ قوتها 9000 حصان وسرعه33 كم- ساعه ويمكنها حمل 1000 طن او 425 جندي او 20 دبابه.

مصدر الخبر : الدستور

اخبار متعلقة

اضف تعليق