المحتوى الرئيسى

سياسيون يعلقون على فوز مصر بعضوية مجلس الأمن فخر لجميع العربوخدمة للقضية الفلسطينية والسيسي تخطى محا

سياسيون يعلقون على فوز مصر بعضوية مجلس الأمن: فخر لجميع العرب..وخدمة للقضية الفلسطينية.. والسيسي تخطى محاولات التهميش إفريقيًا ودوليًا بفضل تحركاته الذكية 10/16 17:01

اشاد الوسط السياسي بتحركات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وقياداته الذين تمكنوا من الحصول علي مقعد غير دائم لمصر بمجلس الأمن.

واكد سياسيون ان عضويه مصر فخر لجميع العرب، وظهرهم الحصين الذي يحمي حقوق شعبهم .

وقال الدكتور سمير غطاس، رئيس منتدي الشرق الأوسط، ان فوز مصر بعضويه مجلس الامن في هذا الوقت له مذاق خاص بعد محاولات عديده جرت لعزلها دوليًا واقليميًا وعربيًا وبعد تجميد عضويتها في الاتحاد الافريقي.

واكد غطاس، ان الدبلوماسيه المصريه وحنكه السياسة الخارجية التي تتمتع بها مصر كانت سببًا في حصولها علي العضويه غير الدائمه لمجلس الامن.

وفي السياق، قال طارق الخولي، مؤسس جبهه شباب "الجمهوريه الثالثه"، ان فوز مصر بمقعد مجلس الامن جاء في وقت مهم، لان مصر ستلعب دورًا فاعلًا لاستقرار الاوضاع في المنطقه ولخدمه القضية الفلسطينية.

واضاف الخولي، ان القرار يمثل نجاحًا كبيرًا لجهود وزاره الخارجيه، وحشد دول الاتحاد الافريقي للتصويت لمصر، لافتًا الي ان مصر من اوائل الدول التي انضمت للامم المتحده، فضلًا عن مكانتها في السياسه الدوليه، خاصه ان هناك العديد من محاولات البعض لتهميش دور مصر.

وفي سياق متصل، قال عمرو علي، عضو اللجنه التنسيقيه لقائمه"الشعب" الانتخابيه"، ان فوز مصر بمقعد افريقيا للدول غير دائمه العضويه في مجلس الامن هو اعتراف من العالم بثوره 30 يونيو ونهايه لمساعي الاخوان في محاوله عزل مصر وتشويه ثوره الشعب المصري.

واضاف علي، ان مصر عادت للعالم كما عاد العالم لمصر وهو دليل علي ان ملف السياسه الخارجيه في العام الاول للسيسي هو الافضل، مشيرًا الي انه استطاع توصيل صوت مصر وحقيقه ما حدث في ثوره 30 يونيو.

واكد محمد عطيه، عضو المكتب السياسي لتكتل القوي الثوريه، ان فوز مصر بعضويه الامم المتحده هو بمثابه استفتاء دولي علي ثوره الشعب في 30 يونيو، وعلي استعاده مصر لمكانتها الدوليه والاقليميه.

واضاف عطيه، ان مصر ستكون عند حسن ظن المجتمع الدولي في سعيها نحو حفظ الامن والسلم وعند حسن ظن المنطقه العربيه والافريقيه في تحقيق السلام العادل في الشرق الاوسط، مشيرًا الي ان ذلك لن يتحقق الا باقامه الدوله الفلسطينيه علي حدود ما قبل يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشريف.

وطالب عضو التكتل، الشعب المصري بالانتصار علي الياس والاحباط الذي يصدره اعداء الوطن والتمسك بالامل في المستقبل والعمل بكل قوه وجد واخلاص حتي تستمر مصر كما نتمناها قويه ابيه عصيه علي كل من يريد بها شرًا.

وعلي صعيد متصل، قال الدكتور فريدي البياضي، القيادي بالحزب المصري الديمقراطي، ان حصول مصر علي عضويه مجلس الامن يعد نصرًا للعرب جميعا؛ لانه سيفتح الباب امام مصر للنقاش من اجل حل قضايا العرب.

واضاف البياضي، ان مصر سيكون لها دور قيادي خلال الفتره القادمه علي المسرح السياسى والامني معًا، لافتًا الي انها محظوظه بهذا الفوز، الذي يضع مصر في صداره الدول صانعه القرار المتعلق بالامن والسلم الدوليين.

ورحب احمد السجيني، المتحدث الاعلامي لقائمه "في حب مصر"، بفوز مصر بالمقعد غير الدائم بمجلس الامن موجها الشكر لكل من وقف بجانب الدوله المصريه وعوده دورها.

واكد السجيني، ان فوز مصر يمثل عوده الدور الريادي لها وعوده الثقه بينها وبين الدول التي منحت اصواتها لها وثقتها في مصر تزامنًا مع الظروف التي تمر بها المنطقه.

وقال السجيني، ان مصر ستكون عند حسن ظن الجميع بها نحو حل القضايا والمشاكل العربيه والافريقيه بقياده الرئيس عبد الفتاح السيسي.

فيما اكد محمد راعي، الناشط السياسي، ان حصول مصر علي مقعد غير دائم بمجلس الامن انتصار حقيقي لثوره 30 يونيو.

مصدر الخبر : الدستور

اخبار متعلقة

اضف تعليق