المحتوى الرئيسى

العناد لصالح من نزيف خسائر الدولة يستمر تحت ماكينات غزل المحلة سالمان يشعل الأزمة بقرار استثنائي ال

العناد لصالح من؟.. نزيف خسائر الدولة يستمر تحت ماكينات غزل المحلة.. "سالمان" يشعل الأزمة بقرار استثنائي.. العمال يواصلون الإضراب ويؤكدون: وزير القوى العاملة "جه يكحلها عماها" 10/29 14:03

واصل الآلاف من عمال الوردية الصباحية، إضرابهم لليوم التاسع على التوالي، في تحدٍ صريح لقرار وزير الاستثمار الصادر صباح الخميس، والذي قضى فيه بصرف علاوة اجتماعية قدرها 10%، لجميع شركات القابضة المتخصصة فى صناعة الغزل والنسيج بأثر رجعي بداية من 1 يوليو الماضي مستثنيا عمال شركتي مصانع كفر الدوار وغزل المحلة من الحصول على تلك العلاوة لاستمرارهم فى الإضراب عن العمل، على الرغم من تكبد شركة المحلة خسائر مالية تتجاوز حاجز 25 مليون جنيه.

كان وزير القوى العاملة، جمال سرور، ذهب بنفسه إلى مدينة المحلة الكبرى الاثنين الماضي، لبحث مطالب العمال، وطالبهم بإنهاء إضرابهم خلال مدة أقصاها 48 ساعة، على أن يحقق لهم ما يريدونه، لكنهم ردوا على ذلك بأنه تصريح "لا يسمن ولا يغني من جوع"، ولم يستجيبوا، مؤكدين أنهم لا يثقون في تنفيذ قرار الحكومة، وأنهم لن ينهوا إضرابهم حتى تُصرف العلاوة.

وأكد عدد من القيادات العمالية بالشركة، أن زيارة وزير القوى العاملة، بمثابة سكب الزيت على النار، حيث وصل الأمر إلى تهديد العمال حال عدم إنهاء الإضراب، إلا أنهم رفضوا، خصوصاً أن العلاوة المطلوبة لا تزيد على 50 جنيهاً لكل عامل، وصرفها سيكون أقل من تكلفة وقف العمل بالشركة يوماً واحداً، لكن الحكومة تعاند العمال، لا أكثر -على حد وصفهم".

مصدر الخبر : الدستور

اخبار متعلقة

اضف تعليق