المحتوى الرئيسى

Playboy تختار باميلا أندرسون لتتصدر آخر غلاف عاري للمجلة

Playboy تختار باميلا أندرسون لتتصدر آخر غلاف عاري للمجلة 12/03 23:17

قررت مجلة Playboy أن يكون أخر أغلفتها العارية لا ينسى، وذلك باختيار باميلا أندرسون لتكون آخر من تتعرى لصلح المجلة، والتي سبق أن تعرت على غلاف المجلة 13 مرة.

وستدخل الشقراء صاحبة الـ 48 عاما التاريخ بمشاركتها في آخر غلاف عاري للمجلة بعد تغيير سياستها التحريرية، وذلك وفقا لبيان صحفي أصدرته Playboy للكشف عن بطلة الغلاف المنتظر.

وقالت باميلا عن اختيارها لهذه المهمة الأخيرة: "تلقيت مكالمة من محاميه(هيو هيفنر مؤسس مجلة Playboy)، قال لي: لا نريد أي واحدة أخرى. لن يكون هناك واحدة أخرى، هل يمكنك تصدر آخر غلاف من Playboy؟"، حسب تصريحاتها لـ Entertainment Tonight.

وتظهر بطلة Baywatch عارية في غلاف يناير/فبراير المزدوج، وذلك بعدسة مصورة عارضات الأزياء إلين فون أنويرث، كما سيتخلل الأمر حوار مع باميلا تتحدث فيه عن ذكرياتها مع الجلة، والذي سيجريه معها الممثل ومراسل المجلة جيمس فرانكو.

وتظر باميلا على الغلاف عارية الصدر لا ترتدي سوى عقد ذهبي مكتوب عليه "SEX"، تحت عنوان "باميلا: عودة كاشفة للقصر"، في إشارة إلى قصر هيو هيفنر الشهير.

وبعد هذا الغلاف، تحطم أندرسون الرقم القياسي بتصدر غلاف المجلة 14 مرة، كما أجرت معها 15 حوارا صحفيا،إذ ظهرت للمرة الأولى على غلاف المجلة في أكتوبر 1989، وهي في الـ 22 من عمرها فقط.

وتختتم بذلك أندرسون تاريخ أغلفة المجلة العارية والذي بدأ مع مارلين مونرو عام 1953، التي تصدرت أو أغلفة المجلة.

وحكت باميلا لفرانكو عن تجربتها الأولى مع المجلة قائلة: "المصور أنهى فيلم خام كامل في التقاط صوري لأنني كنت متوترة وأتقيأ، لكن بعد أن شاهدت الصور، منذ هذه اللحظة أصبح من الصعب أن أبقي ملابسي".

وفسرت: "كنت خجولة لدرجة متعبة، لكن بعدها تعلق قلبي بالأمر لأن لا أحد يهتم بشكلك وأنت عاري سواك. الناس يهتمون أكثر بأنفسهم وعيوبهم".

ورغم حضورها القوي على غلاف المجلة أكدت باميلا أنها لا تعتبر نفسها جميلة، قائلة: "لا اعتبر نفسي جميلة، لكن أعرف أنني جذابة بعمق. الناس يتجاوبون مع ذلك أكثر من الشكل، لأن روحك لا تكبر أبدا".

وفي نفس السياق، كان مصدر قريب داخل مجلس تحرير المجلة قد أكد لـ HollywoodLife.com إنهم يفكرون جديا في أن تتصدر المغنية تايلور سويفت أول غلاف غير عاري للمجلة في مارس 2016، للتأكيد أن المجلة جددت دمائها بالفعل.

تايلور سويفت قد تتصدر أول غلاف محتشم لـ Playboy بعد قرار المجلة نبذ العري

مصدر الخبر : في الفن

اخبار متعلقة

اضف تعليق