المحتوى الرئيسى

الكاتبة سهير جودة الإعلام المصري يحتاج لتغيير قبل فوات الأوان لفظ إعلامي أصبح ممتهنًا ويطلق على أي ح

الكاتبة "سهير جودة": الإعلام المصري يحتاج لتغيير قبل فوات الأوان .. لفظ "إعلامي" أصبح ممتهنًا ويطلق على "أي حد".. ماسبيرو يفتقد للكفاءات ومنعدم الإمكانيات المادية والبشرية 12/30 16:20

قالت الكاتبة الصحفية سهير جودة رئيس تحرير برنامج " الستات ما يعرفوش يكدبوا"، إن الساحة الإعلامية حاليا " ملخبطة " وتحتوي على الكثير من الجرائم ، مشددة على أن الإعلام المصري حاليا إذا لم يتغير ويتوقف عن الكوارث المشينة التي يرتكبها ، فالخسارة ستكون كبيرة للإعلام، والإعلاميين لأن الإعلام سبب رئيسي لأي نكبة تحدث داخل الوطن.

وأضافت " سهير " في حوار خاص لـ"الدستور"، أن الإعلام لابد أن يقود المجتمع للتنوير عوضا عن التعليم، لأننا في الوقت الحالي لا نملك تعليما جيدا له رسالة وهدف .

وأكدت أن سلاح الإعلام، يجب أن يكون كالقاطرة تسير بالمجتمع للأمام، لكنه على النقيض تماما يتسم بالسلبية وإشاعة أفكار الجهل والخرافات والبذاءة، ووصل للتدني في مستوى الخطاب والأفعال.

واستطردت، أن لفظ " إعلامي " أصبح ممتهنا ولا معنى ، " أي حد دلوقتي يطلقوا عليه إعلامي"، على عكس لقب " كاتب صحفي " فالعمل الصحفي مهم جدا بالنسبة لي، وأفضل دوما لقب كاتبة صحفية على لقب " الإعلامية ".

وأشارت " سهير " أنها أجرت تجربتين هامتين في مجال الإعلام على قناة القاهرة والناس، وهما " برنامج الحكاية فيها إن – و برنامج حزب الكنبة "، وفتحت من خلالهما العديد من القضايا التي تخص المجتمع المصري، ودخلت في زوارقه، وأنها توقفت حاليا لأنها تعرضت من وجهة نظرها لمعظم الأمور التي تود طرحها، وأن هناك تجربة إعلامية جديدة في انتظارها أوائل العام الجديد.

وعن الإعلام الحكومي، قالت " سهير " إنه " لا حول له ولا قوة "، فماسبيرو يفتقد للكفاءات، ومنعدم الإمكانيات المادية والبشرية، ويتسم بانعدام الفكر وشاشته أصبحت باهتة، ولكنه في النهاية تليفزيون الدولة، ويجب أن يكون على مستوى يليق بالدولة المصرية التي يتحدث بلسان حالها، وإذا عرض علي تقديم عمل إعلامي على شاشته فسأوافق، وسأعتبره واجبا وطنيا.

فيما أكدت رئيسة تحرير برنامج " الستات مايعرفوش يكدبوا " أنها خاضت تجربة البرنامج، لأنه نوع مختلف وجديد من البرامج، وبعيدا عن البرامج السياسية المعقدة، وشكل جديد على الشاشة الفضية ، وأنها تحاول من خلاله أن تعطي للمجتمع رسائل إيجابية، تشكل قيما ومبادئ وأخلاقيات راقية، وتشكل وعيا للمرآة بصفة خاصة، " وأتمنى أن تصل رسالته وفق رؤى وأهداف القائمين عليه.

وتابعت أننا لدينا خطة لتطوير البرنامج للعام الجديد، ولكني بدأتها بالفعل قبل ثلاثة أشهر، فكل حلقة للبرنامج أصبح لها شكل مختلف، والضيوف متنوعون وكبار في مجالاتهم، وأقدم تحية كبيرة للإعلامية الجميلة " مفيدة شيحة " والفنانة " منى عبد الغني" لما قدماه ويقدموه للبرنامج، بعد أن أصبح مثلا يحتذي به، بدليل " أن في برامج كتير طلعت تقلده ".

وأكدت " سهير " أن التكريم الذي شهدته قنوات الـ " سي بي سي " يعد نوعا من التتويج لجهد العاملين بها، والقائمين عليها، وكذلك الانفرادات التي تتمتع بها شاشتها، مما يعطينا دفعه قوية للمضي قدما نحو إعلام هادف ومتنوع.

مصدر الخبر : الدستور

اخبار متعلقة

اضف تعليق