المحتوى الرئيسى

لأول مرة نكشف بالفيديو والصور دهاليز وخفايا دير سانت كاترين أثريون أسراره بعيدة عن أعين العامة ولا ي

لأول مرة.. نكشف بالفيديو والصور دهاليز وخفايا دير 'سانت كاترين'.. أثريون: أسراره بعيدة عن أعين العامة ولا يراها السياح 12/31 13:00

"صدى البلد" يكشف أسرار أنفاق دير سانت كاترين الخفية نفق "هروب الرهبان" في حالة التعرض لهجوم الأطول والأقدم في سيناء باحث أثري: نفق "الهروب" يصل بين بداية حديقة الدير وطريق جبل موسى مدير منتجع سياحي: دهاليز "الدير" غير معروفة للعامة.. ولا يراها السياح لا يزال دير سانت كاترين زاخرا بالأسرار لحقب من الزمان فى غرف مغلقة لم تكشف أسرارها حتى الآن ومئات من الوثائق التاريخية والكنوز لم تحظ بالاهتمام الإعلامي.

وتؤرخ أنفاق دير سانت كاترين الموجودة أسفل البوابات الرئيسية وفي دهاليز الأسوار الرابطة بين المبانى المختلفة فى الدير، لحقبة من التاريخ بسيناء.

ويعتبر نفق هروب واختباء الرهبان من دير سانت كاترين إذا تعرضوا لهجوم من قطاع الطرق يستهدف الدير، الأطول والأقدم فى سيناء رغم أنه لم يدخل ضمن برنامج مزارات الدير السياحية.

ولا يدخل زوار الدير النفق إلا في الزيارات الخاصة للشخصيات المهمة التى تزور الدير، حيث إن النفق يصل بين الدير وبداية حديقته على مشارف طريق جبل موسى، حيث كان الرهبان يتعرضون لهجمات فى القرن السادس الميلادي، فيهربون عن طريق الأنفاق للجبال.

ومازالت هناك أنفاق وغرف وأماكن لم تبوح بأسرارها داخل دير سانت كاترين حتى الآن ولم يعلن عنها بعد.

يقول أسامة صالح، الباحث الأثرى فى الآثار البيزنطية والإسلامية، إن النفق الموجود خلف باب الدير شُيد منذ القرن السادس الميلادي وكان يستخدمه الرهبان إذا تعرضوا لهجوم، مشيرا إلى أنه يوجد في أسوار الدير سلسلة من الأنفاق وممرات ودهاليز تربط بين مبانى الدير، وهي غير معروفة للعامة.

مصدر الخبر : صدى البلد

اخبار متعلقة

اضف تعليق