المحتوى الرئيسى

فى أزمة أوبر وكريم الحكومة تشكر والمرور يهدد

فى أزمة «أوبر وكريم»: الحكومة تشكر.. والمرور يهدد 03/14 11:24

تناقض واضح بين التصريحات، جهة تشكر، وأخرى تنذر بالعقاب، وبينهما مواطن حائر، فلم يكد مجلس الوزراء يعترف على لسان السفير حسام القاويش بأن الخدمة المقدمة من جانب شركتى «أوبر» و«كريم» إلى الركاب «مميزة» ويجب تقنينهما مقابل خدمة «التاكسى الأبيض» التى تحتاج إلى تطوير ورفع كفاءة تظهر، حتى عاجلت إدارة المرور بالتأكيد على أنه سيتم القبض على أى سائق تابع لأى من الشركتين، لأن عملهما يعد «مخالفة صارخة للقانون». بين هذا وذاك وقفت هبة الشامى، السيدة الأربعينية، تتأمل المشهد، متسائلة: «هل إدارة المرور تقوم بعملها كاملاً كى نتفهم موقفها الرافض من الشركتين؟»، مؤكدة: «عندى شعور بالأمان مع سواقين محترمين، متأكدة إنهم مش بيتعاطوا مخدرات، لو حاجة حصلت أقدر أرجع للشركة تجيب لى حقى، لكن التاكسى الأبيض اللى على مزاجه ينزلنى مطرح ما هو عاوز، وياخد فلوس أكتر من حقه غير السخافات والكلام اللى مالهوش لزوم، نصدق مين ونكدب مين؟ المرور ولا الحكومة».

مواطنون يطالبون الحكومة: «ارسوا على بر»

تهديدات بالقبض على السائقين أصبح من بعدها الحديث ممنوعاً عن أى من «أوبر» أو «كريم»، «عندنا تعليمات من وزارة الداخلية، محدش يتكلم عن الموضوع ده»، هكذا أكد المقدم أحمد الشورى، مدير الإعلام والعلاقات العامة بالإدارة العامة للمرور، لكن هذا لم يعنِ لسائقى الخدمتين سوى مزيد من القلق الذى واصلوا معه عملهم حتى حين» محمد المقاول، سائق بإحدى الشركتين، أكد «الدعم وحده هو الذى سينقذنا، وحتى الآن وجدنا دعماً كبيراً من العملاء، نلمسه على أرض الواقع، وعبر مواقع التواصل الاجتماعى وفى كل مكان».

مصدر الخبر : الوطن

اخبار متعلقة

اضف تعليق