المحتوى الرئيسى

المصريون يحتفلون بعيد الأم على خطى أجدادهم الفراعنة

المصريون يحتفلون بعيد الأم على خطى أجدادهم الفراعنة 03/21 10:26

على خطى أجدادهم الفراعنة، الذين قدروا الأم وكرموها قبل آلاف السنين، يحتفل المصريون فى شهر مارس من كل عام، بعيد الأم، وهو تقليد ليس ببعيد عن النقوش واللوحات والتماثيل التى تركها قدماء المصريين، وتشير إلى مكانة الأم لديهم، وكيف وقرها الأبناء، وكيف قدًس المجتمع دورها، وتؤرخ لكثير من القيم التى أعطت للأمومة حقها بين عامة الشعب وفى اوساط النبلاء والأغنياء، وكيف كانت الحضارة المصرية القديمة واحدة من الحضارات العظيمة الرائدة التي كانت تمتلك قيما ذات جذور ممتدة في عمق التاريخ، وتقاليد متأصلة، كانت في غالبها متحفظة.

وفى إطار استحضار المصريين لصورة الأمومة لدى أجدادهم الفراعنة، أعلن المتحف المصرى في القاهرة عن عرض 7 قطع أثرية تشير إلى دور الأم فى مصر القديمة ومانالته من تقديس منذ عصور ما قبل التاريخ؛ حيث تضم المجموعة تمثالين لربة الأمومة فى مصر القديمة الإلهة "إيزيس" وهى ترضع ابنها "حورس"، وتمثالًا صغيرًا لأم تمشط شعر ابنتها مصنوعًا من الحجر الجيري ويعود لعصر الدولة الحديثة، وقطع أخرى مختلفة.

وتقول أمل مسعد النادي، الخبيرة التربوية المصرية، إن مكانة الأم لدى قدماء المصريين، إلى حد التقديس، وكان لها ربة خاصة هى الإلهة إيزيس ربة الأمومة، التى عبدها المصريون البطالمة والرومان، حيث كانت مثال الزوجة الوفية حتى بعد وفاة زوجها، والأم المخلصة لولدها، وامتدت عبادة إيزيس في عهد البطالمة واليونان إلى ما بعد حدود مصر، وكان لها معابدها وكهنتها وأعيادها الدينية في كافة أنحاء العالم الروماني حيث صارت تمثل ربة الكون "أنا أم الطبيعة كلها، وسيدة جميع العناصر, ومنشأ الزمن وأصله، والربة العليا، أحكم ذرا السماء ونسمات البحر الخيرة وسكون الجحيم المقفر".

مصدر الخبر : الوفد

اخبار متعلقة

اضف تعليق