المحتوى الرئيسى

مؤتمرللتغذية العلاجية الفول الطبق المثالي للوقاية من السرطان

مؤتمرللتغذية العلاجية: الفول الطبق المثالي للوقاية من السرطان 03/26 17:54

وسط إجماع عالمى على إقامة مؤتمر الشرق الأوسط الخامس للتغذية العلاجية بمصر هذا العام، بعد احتكار تركيا والإمارات له، انطلقت الاحتفالية تحت عنوان (Lifestyle ) وشارك فيها نخبة من المتخصصين.

وفى الجزء الثانى من الاحتفالية أقامت الجمعية العربية لأمراض السكر مؤتمرها الـ 20 فى حضور البروفسيور جون بيوز رئيس المنظمة مع الإعلان عن الأرقام الحقيقية للمصابين بالسكر فى مصر والشرق الأوسط.

شارك فى المؤتمر حوالى 3000 طبيب من الجامعات المصرية من مختلف التخصصات، بحضور حوالى 25 خبيرا أجنبيا وتم عقد 8 ورش عمل.

ويأتي هذا المؤتمر بالتعاون مع عدد من المنظمات مثل المجتمع الأمريكي للتغذية ومركز راشد لمرض السكرى بدولة الإمارات العربية المتحدة ومركز تعليم السكرى بالولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى اعتماد المؤتمر من قِبل أكاديمية التغذية الأمريكية، وسيتم عقده لهذا العام فى القاهرة رغبة من القائمين على هذه المبادرة وذلك بهدف دعم السياحة المصرية وجعل القاهرة قبلة المحافل الدولية ويعتبر أول مؤتمر لـ  (Lifestyle) في مصر بمشاركة نخبة من المتخصصين.

وأكدت الدكتورة منى راداميس - استشارى التغذية العلاجية خلال مؤتمر صحفى على هامش مؤتمر الشرق الأوسط الخامس للتغذية الإكلينيكية - أن 24 مليون طفل تحت سن الـ5 سنوات يعانون من زيادة الوزن على مستوى العالم وتستمر السمنة معهم طوال العمر.

وقالت منى راداميس: "إن السمنة تؤثر على العوامل النفسية وعلى صحة الجلد وتؤدى لاسمرار الرقبة، وأماكن الاحتكاك وتؤثر على المفاصل، كما تسبب سمنة البطن ضغطا على الظهر"، مؤكدة أن كل كيلو فى البطن يزيد حمل 5 كيلو على الظهر، وأن السمنة لها دور فى الإصابة بالسكر وتؤثر على الخصوبة والإنجاب، وكثيرا ما ينصح طبيب النساء السيدات البدينات اللاتى يعانين من تأخر الإنجاب بإنقاص الوزن. وأضافت راداميس أن انقطاع الدورة قد يكون من أسبابها زيادة الوزن، مما يؤثر على كل أجزاء الجسم المختلفة ويؤثر على الحالة الاجتماعية.

وأكدت الدكتورة صفاء الحسين توفيق - استشارى التغذية العلاجية رئيس الجمعية المصرية للتغذية الصحية والعلاجية، فى محاضرة لها عن كيفية الوقاية من السرطان بمؤتمر الشرق الأوسط الخامس للتغذية الإكلينيكية - أن المعهد الأمريكى للسرطان اعتبر طبق الفول الطبق المثالى للوقاية من السرطان.

وقالت إن التغذية يمكن أن تكون سبب المرض أو سببا للشفاء والوقاية من المرض. وأوضحت الدكتورة صفاء أن التوصيات العالمية تؤكد أن الإفراط فى تناول بعض الأطعمة يسبب مرض السرطان ولهذا ينصح بالإقلال منها، فمثلا اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة تحتويان على مادة النيتوزامين، وهذه المواد ضارة بالصحة وتؤدى إلى الإصابة بالسرطان، لذلك توصى بتناول اللحوم مرة واحدة فى الأسبوع، والأفضل تناول الدواجن أو الطيور أو الأسماك. وأشارت استشارى التغذية العلاجية إلى أن السمنة المفرطة من الأشياء التى تسبب الإصابة السرطان، وأن هناك علاقة قوية بين بعض أنواع السرطان والسمنة، لذا ينصح بالمحافظة على وزن صحى، مؤكدة أن الكحوليات والتدخين من مسببات مرض السرطان، وأيضا من الأشياء الضارة المعلبات المحفوظة والتى تحتوى على مواد كيميائية تسبب تغييرات فى الخلية نفسها.

وقالت الدكتورة صفاء: "لهذا ننصح الأمهات بعدم تشجيع أطفالهن على تناول الحلويات ذات الألوان، وعدم الإكثار من المعلبات والأسماك البحرية كبيرة الحجم لأنها تحتوى على نسبة كبيرة من الزئبق، وكذلك عدم تناول الأمهات الحوامل للأسماك كبيرة الحجم". وأضافت استشارى التغذية العلاجية أن هناك بعض أنواع من الحبوب تسبب تراكم سموم الافلاتوكسن وتكون مسببة لسرطان الكبد، مشيرة إلى أنه على النقيض تعتبر الخضراوات والفواكه من الاختيارات الصحية الجيدة لما تحتويه من مضادات للأكسدة، مؤكدة أن جسم الإنسان معرض بشكل يومى لمواد مؤكسدة للبيئة موجودة فى العطور والملوثات، وهذه المواد المؤكسدة تحدث تغييرا فى خلايا الجسم مما يؤدى إلى نشاط غير عادى فى الخلايا وزيادة انقسامها وحدوث مرض السرطان. وأضافت استشارى التغذية العلاجية أن الله سبحانه وتعالى وفر وسيلة طبيعية لا نستفيد منها وهو تناول الخضراوات والفواكه يوميا، لأنها تحتوى على مضادات الأكسدة، وبالتالى تقينا من السرطان، لذا ننصح بالتخلص من السمنة وتجنب التدخين والكحوليات والإقلال من اللحوم الحمراء والمصنعة، والإقلال من المعلبات والأكياس المحفوظة وتناول البقوليات، موضحة أن الفول مهم جدا للوقاية من مرض السرطان، ويعتبره المعهد الأمريكى للسرطان الطبق المثالى للوقاية من السرطان.

 يذكر أنه كان قد عُقد مؤتمر التغذية العلاجية لأول مرة فى تركيا عام 2012 ، بعد أن كان يُعقد سنويا فى دولة الإمارات العربية المتحدة.

مصدر الخبر : الوفد

اخبار متعلقة

اضف تعليق