المحتوى الرئيسى

شق طريقك وسط المتناقضات

شق طريقك وسط المتناقضات 03/27 08:35

طلع خاين رغم إنه كان أوفى صديق.. بعشق حريتي وبدافع عنها وبسجني في أول فرصة بخوف شديد.. اتخانقت معاها وروحت أشوفها عشان هي أغلى الأصحاب.. أنا متفائلة من ناحية الموضوع ده ومخي مليان توقعات سلبية ناحيته.. حاسة بفشلي في شغلي وشايفة تطوري وإنجازاتي.. هموت وأطلع الفضاء وأنا أصلاً بيتوتية وبكسّل أروح أي رحلة ع الأرض.. عاوزة أسمعك وأحتويكي ووسط كلامك مشيت وسيبتك.

وهكذا ممكن أكتب تناقضات كتير بشوفها جوايا ومن الناس.. تناقض بين المشاعر وبعضها، وبين المشاعر والتصرفات، والتصرفات وبعضها، وبين عقلي وقلبي، وبيني وبين الآخر، وبيني وبين المجتمع، وبين المجتمع ونفسه، وبين صاحبي ونفسه.. لا مش شيزوفرينا.

لكنه تناقض في كل شيء وف كل وقت وكل شخص وكل مجتمع من جوة ومن برة.

تناقض خلاني اتصدمت لما قال حاجة وعمل عكسها بالظبط، وغضبت من نفسي لما عملت اللي بكرهه وضد قناعاتي وبتأذي لما بشوف حواليّ صور متشوهة من كتر الخناقات اللي برصدها بين المتناقضات. وكمان بيحبطني ده لأنه بيتكرر كل يوم.

وقفت وسط التناقض اللي جوايا وبسأل نفسي وبفكر وبتأمل عشان أفهم وأختار قراري، وأنحاز لاختيار منهم، وساعتها انتبهت إنه من غير التناقض إزاي كنت أبقى حرة اختياري بين هدوئي وارتباكي.. بين تراجعي وانطلاقي.

مصدر الخبر : نوون

اخبار متعلقة

اضف تعليق