اختر القسم : جميع الصور كوميكس ونكت صور وغرائب

المحتوى الرئيسى

25 صوره توثق لحظات انسانيه نادره

تجارب كثيرة تضعنا فيها الحياة، بعضها يضحكنا وبعضها يبكينا، وكثيرًا ما نبحث عن بسمات في أوقات الألم، كما تبحث عدسات الكاميرات عن توثيق تلك التجارب في لقطات تعكس لحظات الفرح والحزن، الأمل واليأس، القسوة والحنية، وكثيرا من المشاعر الإنسانية المختلطة، التي لا يمكن تفسيرها، إلا أنها تلمس القلب بشكل مباشر، الصور الآتية، والتي نشرها موقع «ديستراستيفي» هي من تلك النوعية، تعكس تجارب حياة البشر في أوقات الحرب والسلم، والرعب والراحة، المفاجأة والدهشة، وغيرها من اللحظات الإنسانية الخالصة.

المشهد من مظاهرة برازيلية ضد الفساد والعنف الشرطي، والصورة تظهر شابا يقف أعزل في مواجهة رصاصة انطلقت بالفعل من بندقية أحد الجنود.

سيدة مسلمة تغطي نجمة جارتها اليهودية في يوغوسلافيا، عام 1941، إنقاذًا لها من الإعدام.

قد تكون الحرب بشعة، وفي خضم المعارك والصراع، قد تجد السلام في علاقة بقطة، هذا ما حدث مع هذا الجندي الأمريكي، في خضم الحرب الكورية.

بقايا براءة.

مراهق ينقذ كلبا من فيضانات اجتاحت مدينته.

مواطن من كوريا الشمالية يودع أخاه الكوري الجنوبي، بعد التجمع العائلي المؤقت لعائلات كلتا الكوريتين.

الرجال يحاولون منع كاثرين سفيتزر من خوض الماراثون في ولاية بوسطن لأول مرة في تاريخ نساء الولايات المتحدة.

لم يجد هذا الشاب أفضل من هذا النمر ليشاركه طعامه.

صحفي يعرض حياته للخطر في خضم الحرب الأهلية الإسبانية لإنقاذ رضيع من براثن الموت.

نساء أفغان في مكتبة عامة، في الخمسينيات، قبل تقلد طالبان الحكم.

أكبر المعجبين بعزف هذا الصبي.. قطة!

عازفة الكمان نانسي دينوفو تبكي من شدة تأثرها بالعزف.

هذه السيدة تجتمع بجثمان زوجها بعد فقدانه لمدة 60 عامًا في الحرب الكورية.

كم تساوي ضحكة هذا الطفل المريض في نظر هذا العازف؟

مراهق أيرلندي يصرخ في وجه جندي بريطاني أثناء الاضطرابات في أيرلندا الشمالية غير آبه بالسلاح الموجه إليه.

سيدة من الناجين من معسكرات الإبادة النازية، إبان الحرب العالمية الثانية، تضرب أحد أعضاء حركة (النازيون الجدد) في الثمانينيات.

هذا الدكتور جلس يتابع حالة مريضه، بعد عملية زراعة قلب استغرقت 23 ساعة، وتظهر مساعدته نائمة في الجزء السفلي الأيمن من الصورة.

لم يشف فقط المريض، بل عاش أكثر من طبيبه الذي عالجه.

يجلس ملثمًا يعزف البيانو وقوات مكافحة الشغب في الخلفية.

براءة طفل يحاول تعلم الصلاة.

سيدة أرمنية في عمر الـ107 تحمل السلاح لتحمي بيتها عام 1990.

«سأضحي من أجل هؤلاء الذين أحبهم»، وشم طبعه هذا الجندي على جسده، وتحول لحقيقة.

في وقت الحرب، تبدو العلاقة مع الفراشات لحظات سلام مسروقة.

لحظات الوداع ونظرات الاشتياق.

ركاب أوتوبيس يحاولون إنقاذ فتاة حاولت الانتحار.

اخترنا لك من قسم صور وغرائب

اضف تعليق